كلوي كارداشيان تكشف إصابتها بسرطان الجلد

في إطار ترويجها للموسم الثالث من برنامج تلفزيون الواقع “ذا كارداشيانز”، كشفت كلوي كارداشيان عن خضوعها لعملية جراحية من أجل استئصال ورم نادر من خدّها جراء معاناتها من مرض سرطان الجلد.

ويعرض الفيديو الترويجي للبرنامج لمحة عمّا يمكن توقع عرضه في الجزء الجديد من البرنامج المقرر عرضه في 25 ماي بما في ذلك إصابتها بالسرطان خلال العام الماضي.

وخلال الفيديو تظهر كلوي وهي ترتدي ضمادة ضخمة على وجهها، وتعترف: “سرطان الجلد مميت، هذا هو الطريق الأكثر خطورة الذي مررت به، فيما علقت والدتها كريس جينر بالقول: “هذا مقلق للغاية”.

وبحسب مجلة “وومنز هيلث”، فقد خضعت كلوي لعملية جراحية في خدها الأيسر العام الماضي، بعد أن أبلغها الأطباء بأنها تعاني من أحد أكثر الأورام السرطانية خطورة، ويجب استئصاله على الفور.

وذكرت كلوي أنها عانت من ورم مشابه في ظهرها عندما كانت في الـ19 من عمرها، حيث استأصلته بعد عملية جراحية، وأكدت أنها لم تكن تريد الحديث عن الإصابة “لا القديمة ولا الجديدة”.

وأضافت أنها رضخت بعد إلحاح المتابعين الذين لاحظوا ضمادة على وجهها، فاضطرت لنشر صورة للجرح دون ضمادة، وعلّقت على ذلك بالقول: “كنت محظوظًة وكل ما أملكه هو ندبة لأروي القصة بها”.

ويعتبر “الميلانوما” أكثر أشكال سرطان الجلد فتكًا، وغالبًا ما تسببه الأشعة فوق البنفسجية من كراسي الاستلقاء للتشمس، وتشبه الأورام الناجمة عنه الشامات، أو يمكن أن تتطور من الشامات الموجودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى