المهرجان الدولي 23 للسينما الإفريقية يكرم البشير واكين ودريسا توري

تكرم فعاليات النسخة 23 من المهرجان الدولي للسينما الإفريقية، التي تستضيفها مدينة خريبكة، من 6 إلى 13 ماي 2023، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، اسمان وازنان، الأول من المغرب، والثاني من بوركينا فاصو.

الأمر يتعلق، بالممثل المغربي البشير واكين، وهو من مواليد مدينة خريبكة سنة 1964، حيث تحتفي به هذه الدورة، تتويجا وتثمينا لمساره الفني الحافل، الذي يمتد لأزيد من أربعة عقود، أثمرت عن أعمال كثيرة، زاوج فيها بين الفكاهة والدراما، وذلك في مجال التلفزيون والسينما، لعل من أبرزها فيلم “السيمفونية المغربية” لكمال كمال و”مسعود وسعيدة وسعدان” لإبراهيم الشكيري و”الو 15″ لمحمد اليونسي.

اما المكرم الثاني، فهو المخرج السينمائي البوركينابي “دريسا توري” وهو من مواليد 1952، مارس العمل السينمائي بصفته مخرجا، وأحيانا ممثلا.

دريسا توري، عاش الأجواء السينمائية إنتاجا وإخراجا بالعديد من الدول الأوربية، ليراكم مسارا سينمائيا كبيرا، فعلى مستوى الإخراج قدم للسينما الإفريقية أفلاما قصيرة وفيلمين طويلين، وخلال رحلاته السينمائية كانت خريبكة إحداها، حيث شارك بفيلمه الأول “التقاليد / لادا” بالمسابقة الرسمية للدورة الخامسة لملتقى خريبكة للسينما الإفريقية سنة 1992 .

ويعود توري، مجددا إلى خريبكة، هذه المرة مكرما، تحت أضواء أحداث استعرضها فيلم “طاكسي، السينما وأنا” عن حياة ومسار المخرج المحتفى به في هذه الدورة.

ويشار إلى أن الدورة، التي تحضرها السينما الكاميرونية كضيف شرف، ستتميز بفقرات خصبة ومتعددة، ابرزها تنظيم مسابقتين رسميتين، واحدة للفيلم الطويل، والتي يرأس لجنة تحكيمها البوركينابي ستا نيسلاس بميل ميدا، وأخرى للفيلم القصير تترأسها الممثلة المغربية سليمة بن مومن، فضلا عن لجنتي الجوائز الثقافية (الاندية السينمائية المغربية ونقاد السينما الافارقة).

وجدير بالذكر أن المهرجان الدولي للسينما الإفريقية ينظم بعاصمة الفوسفاط، منذ سنة 1977، وذلك من اجل التعريف بالسينما والصناعة السينمائية الإفريقية ومناقشة قضايا القطاع وصناع السينما الإفريقية بالقارة وخارجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى