شيرين رضا: “فرحت بوفاة والدي لأنه ارتاح من المرض”

كشفت الفنانة المصرية شيرين رضا عن تفاصيل مرض والدها الراحل، والمشاعر المؤلمة التي عاشتها في تلك الفترة.

وأشارت رضا إلى أنها سعدت بوفاة والدها، إذ شعرت أنه ارتاح من معاناته التي استمرت لـ10 سنوات كاملة، وبالرغم من أنها تمنت بقاءه على قيد الحياة، إلَّا أنها في ذات الوقت طلبت من الله أن يرحمه.

وشددت رضا في الجزء الثاني من حوارها في برنامج “أنا والقناع”، أنها تحب والدها أكثر مما يتخيله شخص، إلَّا أن رؤية حالته تتدهور أمام عينيها بعدما كان يتمتع بصحة جيدة ويمارس الرياضة كان أمرا صعبا للغاية، إذ بات سجينًا في جسد انتهت صلاحيته.

وقالت: “فرحت بوفاته عشان ارتاح، كان صعبان عليا، أنا كنت بحبه فوق ما أي حد يتخيل، قعد 10 سنين تعبان ومريض، كنت موجوعة لأنه كان محبوس جوه جسم خلاص خلص، مش قادر ياكل ولا يشرب ولا يدخل الحمام”.

وأضافت: “دعيت ربنا يرحمه، مش عايزاه يمشي وفي نفس الوقت كنت عاوزة ربنا يرحمه، بس مينفعش الاثنين مع بعض، فكان نفسي يترحم من إللي هو فيه بأي طريقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى