كليوباترا ببشرة سمراء.. إعلان وثائقي لنتفليكس يثير الجدل بمصر

تعرّضت شبكة “نتفليكس” لهجوم كبير من طرف الصفحات المصرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب إظهار الملكة كليوباترا ذات الأصول اليونانية في الفيلم الوثائقي الخاص بها ببشرة سمراء، متهمينها بتزييف التاريخ.

واعتبر بعض النشطاء المصريون أن الإعلان الترويجي للفيلم الوثائقي يتوافق مع ما تروّج له “حركة الأفرو سنتريزم” (Afrocentrism)‏ والمتعصبة للعرق الأسود، إذ تزعم أن الحضارة المصرية أصلها أفريقي.

ووصفوا أن ما قامت به شبكة “نتفليكس” هي محاولة سرقة تاريخ مصر وحضارتها ونسبها لحضارات أخرى، وتزوير المعطيات التاريخية الثابتة.

وكتبت المدونة وصانعة المحتوى المصرية أمل عقيل: “نتفليكس تحاول بطريقة غير مباشرة (أن) تلعب على التاريخ وتزوره وتدّعي أن كليوباترا الملكة المصرية كانت سمراء البشرة، لتأكيد الروايات التي تقول إن الحضارة المصرية القديمة حضارة أفريقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى