مسلسل “كاينة ظروف” يشد متتبعيه وسيناريو “عزيزي الطيب” يلوح في الأفق

لا زال مسلسل “كاينة ظروف”، يشد متابعة فئة واسعة من الجمهور ويحظى بإشادة كبيرة من المتابعين.

ويلقى المسلسل الذي وصل لحلقاته الأخيرة، تفاعلا كبيرا من قبل المتابعين الذين أخذوا في تصور وتخيل تكملة السيناريو ومصير الشخصيات الرئيسية للعمل.

وخلال الحلقتين السابقتين، تابع الجمهور اقدام شخصية زهور على التبرع بإحدى كليتيها لشقيقها المريض بالفشل الكلوي، غير أن وضعها الصحي بعد العملية بدأ في التراجع وأصبح مقلقا، ما دفع بفئة كبيرة من المتابعين إلى الحديث عن احتمال وفاتها و”تكرار سيناريو عزيزي الطيب” وفق قولهم،

هذا ويشار إلى أن المسلسل تدور قصته حول ثلاث نساء “فوزية ونادية وحنان” من طبقات اجتماعية مختلفة تجمعهن روابط قوية خلف قضبان السجن رغم اختلاف قصصهن و آلامهن و الطرق التي جمعتهن خلف نفس الأسوار، وتبدأ فصول معاناة أخرى بعد خروجهن من السجن ورغبتهن في رسم معالم حياة جديدة إلا أن الواقع شيء آخر.

وسلسلة كاينة ضروف من كتابة وسيناريو بشرى مالك،و إخراج إدريس الروخ وتشخيص راوية، ابتسام العروسي، سامية أقريو، عبد النبي البنيوي، هاجر المصدوقي، عبد الرحيم المنياري، رباب كويد، وداد لمنيعي، حسناء طمطاوي و رفيق بوبكر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى