نشطاء يتساءلون.. هل سينحصر تصوير حلقات “لمكتوب” في نفس “الفيلا”?

موازاة و عرض الحلقة الأولى من المسلسل الدرامي “لمكتوب”، الذي يبث على القناة الثانية طيلة شهر رمضان الفضيل.

طرح العديد من رواد منصات التواصل الاجتماعي، عدة تساؤلات أبرزها تتعلق بمكان تصوير العمل الرمضاني، الذي بسببه تعرض “لمكتوب” لوابل من الانتقادات السنة الفارطة.

واعتبر النشطاء ذاتهم، أن مسلسل “لمكتوب” كان يستطيع منافسة باقي الأعمال الرمضانية التي يتم عرضها، لو أن شركة الإنتاج ساهمت في ذلك عبر توفير أماكن و زوايا مختلفة للتصوير تجر انتباه المتلقي المغربي و تخول للفنانين الإبداع في مشاهدهم.

واستغرب النشطاء عينهم، من السبب الذي يجعل عمل رمضاني شهد نجاحا خلال موسمه الأول رغم الضجة التي أثارها، يكتفي بالتصوير في “الفيلا”، مرجحين أن تكون الشركة المنتجة غير قادرة على مصاريف التنقل من مكان لآخر، أو أن الميزانية المخصصة له غير كافية.

و يشار إلى أن مسلسل لمكتوب ضم في جزئه الثاني نجوم جدد أبرزهم هند السعديدي، ربيع القاطي، وينزا، وهو من إخراج علاء أكعبون، و سيناريو فاتن اليوسفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى